من مصر جريح فلسطينى(غزى) : ساعدونى ..كرامتى أهدرت


الغربة-فيينا النمسا ـ

وصلتنا مناشدة من الجريح الفلسطينى (الغزى) عبد الله ابو هربيد والذى أصيب بجراح خطيرة وبالغة  اثناء العدوان الاسرائيلى الاخير على قطاع غزة، ويتواجد حاليا في مصر على أمل تلقى العلاج الا أن جميع الأبواب أغلقت في وجهه كما يقول..

مناشدة قمنا بتنقيحها واعادة صياغتها بما لايتعارض مع المضمون، فيما يلى نصها :

انا الجريح الفلسطيني عبدالله اسماعيل ابوهربيد أصبت جراء العدوان الإسرائيلي الأخير علي قطاع غزة، وبترت ساقي بالكامل وأصبت بتهتك شديد في ذراعى اليسرى وتحديدا في منطقة  "الكوع "وضرر في كف اليد ، منذ الاصابة أعاني من الام مبرحة لا تفارقنى، وأخشى أن أفقد ذراعى أيضا..
اتيت الى جمهورية مصر العربية بهدف العلاج، توجهت الى مستشفي معهد ناصر الذى رفض علاجى بذريعة ان "التحويلة" تغطى الأطراف فقط، من ثم لجأت الى سفارتنا الفلسطينية في القاهرة طلبا للعون والمساعدة في توفير طرف اصطناعى، ولكن هيهات.. هناك تم ابلاعى بأنه لاتوجد مخصصات  مالية !!
لا اعلم ماذا افعل حتى احصل على العلاج الناجع وطرف اصطناعى ملائم!!، لا أطلب المستحيل أريد استكمال علاجي، أريد ان اعيش حياتي بدون خوف وألم.
 لم تكن اصابتى بسبب حادث سير أو ماشابه ، انا جريح أصبت خلال القصف وأنا ذاهب للتسوق، أنا ضحية..هل هذا ذنبى.. لم لايحرك أحدكم ساكنا؟..وضعى الصحى و المالى حرجان للغاية..
اين كرامتي أليس لي الحق في العلاج هل تريدون الموت لي ، أنا إنسان لا أطلب الكثير، بل اريد أن أحيا بكرامة مثلكم، آمل فى علاج ذراعى  قبل أن أفقدها هى الأخرى، هل من مجيب لهذا الاستغاثة، هل يوجد قلب رحيم  يشفع لدى صاحبه، من يستطيع نجدتى وله الأجر والثواب ؟؟
لمن يرغب فى مساعدة عبد الله ابو هربيد يرجى الاتصال به مباشرة على رقم الهاتف :
00201017329338

CONVERSATION

0 comments:

إرسال تعليق