مدير فندق معفن بفيينا يستهبل ويواصل استغلاله للموظفين

الغربة-فيينا النمسا ـ

فندق "مهلهل" فى فيينا استلم ادارته مؤخرا شخص يخيل اليه بأن ادارة  الفنادق شبيهة ببيع  "االفقوس" على "عربة كارو"  يجرها بغل ، وتغافل أو تناسى "البيه المدير" بأن انتحال شخصية "رجل اعمال" انما يدل على السلوك المضطرب للمنتحل ولن يذر الرماد فى العيون الى اجل غير مسمى، و سوف "يزيد الطين بلة ".
هذا الكلام لم يأت من فراغ ولا بغرض الافتراء أو التجنى على شخصه، ولكن بحسب تحرياتنا الصحفية ومعلوماتنا المؤكدة، فان من يظن نفسه بأنه "المنقذ الجديد" للفندق الآيل للسقوط يحاول ممارسة سلطاته الوهمية على الموظفين بطريقة غير سوية على امل تعويض عقد النقص، التى يبدو انها تلازمه وتؤرق مضجعه منذ ان كان يعمل فى وظيفة  متواضعة لاتحتاج الى مؤهلات أو ذكاء أو خبرة تذكر.
الفندق الذى استلم زمام الامور فيه مؤخرا هذا "الفذ الفهلوى"لا يطابق المعايير المطلوبة ليصنف من فئة ال "3 نجوم" بحسب المقاييس النمساوية، الأمر الذى سوف يعرض هذا المسكين لمتاعب وعواقب قانونية فى المستقبل القريب حيث الكلمة الفصل للجهات المختصة.
هنا فى النمسا ان كنت تدرى أو لاتدرى، فانه لايجوز لك وليس من حقك أيها الحاذق أن توظف الناس وتستغل حاجتهم لبعض الدراهم دون أن تسجلهم  رسميا فى "مؤسسة التأمين الصحى"، وذلك حتى تتهرب من دفع الضرائب فهذه بعينها جريمة يعاقب عليها القانون أشد العقاب.. للحديث بقية.. 

CONVERSATION

0 comments:

إرسال تعليق