لأنه يعانى ويلات المرض.. من النمسا شقيقة رياض الحسن تناشد محمود عباس

فيينا النمسا-الغربة ـ 

تلقت (مؤسسة الغربة الاعلامية-مجلة هنا النمسا) مناشدة من شقيقة رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون ووكالة "وفا" الأسبق  "رياض الحسن" ، المعتقل فى سجون سلطة رام الله، شقيقته المقيمة فى النمسا السيدة "حنان"،وقد أجازت "المؤسسة" نشرها كما وردت دون زيادة أو نقصان :

السيد الرئيس :
‎لقد وردنا ، ان ابننا المعتقل في سجون السلطة الفلسطينية، منذ أكثر من خمسة عشر يوما، دون محاكمة، في وضع صحي سيء ، حيث يعاني من نزيف حاد في المعدة وآلام مبرحة في الصدر ، كما أبلغنا محاميه.
‎ونظرا لخطورة الوضع الصحي لرياض الحسن ، اصدر النائب العام في رام الله، قرارين يطلب فيهما قانونياً بضرورة نقل رياض الى المجمع الطبي لرام الله لتلقي العلاج اللازم وانقاذ حياته فوراً، الا ان السلطات الامنية تجاهلت هذين القرارين، ولم تكترث لا بقرار النائب العام ولا بالوضع الصحي لرياض الذي يزداد سوءاً! ‎نحن عائلة رياض الحسن ،اذ نطالب الرئيس عباس بضرورة التدخل العاجل والفوري لإنقاذ حياة رياض الحسن وضرورة تقديم العلاج الفوري له ،لا نطالب بأكثر من تطبيق القانون ، فالرعاية الصحية للسجين هو حق نصت عليه جميع القوانين والاعراف الدولية ، تلك القوانين التي دأب شعبنا على مطالبة الاحتلال بتطبيقها على معتقلينا في سجونه!
‎اننا اذ نناشد سيادة الرئيس عباس بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة ابننا رياض الحسن خوفا من أية مضاعفات صحية قد توثر على حياته ،نتيجة لرفض السلطات التي تعتقله السماح له بالعلاج! ونحن اذ نؤكد التالي: ‎
نحن اهالي الوزير رياض عبد الحليم الحسن من بلدة عيلوط حيث ابننا رياض الحسن الذي يقبع في سجن بيتونيا المركزي، ويعاني من أمراض بالصدر ونزيف بالمعدة بين فترة واخرى. ‎وقد أبلغنا المحامي بعدم تلقي جواب من النيابة في ساعات بعد الضهر اليوم بأي وسيلة، مع العلم ان النيابة العامة قررت على مدار يومين تحويله الى مجمع فلسطين الطبي لتردي وضعه الصحي، الا ان مصلحة السجون لديها اوامر عليا بعدم تحويل ابننا رياض.
عائلة رياض الحسن في عيلوط - الناصرة والشتات

CONVERSATION

0 comments:

إرسال تعليق